العالول: الأولوية لترتيب البيت الفلسطيني والاتفاق على مشروع وطني موحد

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال زياد العالول المتحدث باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، إن انعقاد مؤتمر أولويات القضية الفلسطينية في المرحلة القادمة ودور فلسطينيي الخارج المنشود، جاء في ظروف استثنائية وفي ظل الهرولة نحو التطبيع، وهناك انتخابات أمريكية وجائحة كورونا التي تعيق العمل في كل العالم.

وأضاف في لقاء مع قناة الأقصى الفضائية: "رغم ذلك نحن كفلسطينيي الخارج يجب أن نأخذ دورنا في هذه المرحة الحساسة ونذكر العالم بقضية فلسطين ونذكر قيادتنا بفلسطينيي الخارج فكان هذا المؤتمر ليركز على أولويات العمل للقضية الفلسطينية".

وأشار العالول إلى أن فلسطينيي الخارج "مغيبون بالشق الرسمي ولكن حاضرون في وجدان الشعب الفلسطيني وفي وجدان الجاليات والمؤسسات الفلسطينية المنتشرة في أنحاء العالم، ولكن القيادة همشت كل دور لفلسطينيي الخارج، رغم أنهم قوة كبيرة، ونحن نتحدث عن نخب وقوة مؤثرة في المجتمعات التي نعيش فيها".

ونوه العالول إلى أن المؤتمر جاء ليؤكد على دور فلسطينيي الخارج وضرورة حضورهم في القرار السياسي وترتيبات البيت الداخلي. "خاصة في ظل الحديث عن حوار فصائلي فلسطيني ووحدة فلسطينية، والوحدة بالنسبة لنا بين الفلسطينيين في الداخل والخارج، وحدة الفلسطيني الذي يعيش في الشتات وفي 48 والضفة والغزة وليس وحدة فصائل فلسطينية، بل وحدة جغرافية ومصير".

وأضاف: "هذه الوحدة التي نتحدث عنها ونوجه خطابانا لقيادة منظمة التحرير الفلسطينية بأن الانتخابات القادمة يجب أن تبدأ بانتخابات مجلس وطني يمثل الكل الفلسطيني، وهذا الذي يفرز قيادة فلسطينية تعبر الجميع وهذا ما نسعى إليه".

وأشار العالول إلى أهمية أن تبدأ الأولويات الفلسطينية بترتيب البيت الداخلي الفلسطيني، في ظل الهجمة الصهيونية الأمريكية مع بعض الدول العربية لتصفية القضية، وهذا يتطلب ترتيب البيت الداخلي وأن نتفق على المشروع الوطني يقوم على التحرير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وتابع:" من الأولويات التمسك بالعمق العربي والإسلامي، وهناك هجمة شرسة وهناك تغيب للشارع العربي والإسلامي، وكان وما زال هذا الشارع داعم للقضية الفلسطينية ولكن نحن كفلسطينيين ساهمنا بإبعاده، بالقول إن القضية تهم الفلسطيني، ولكن هذه القضية ما زالت قضية مركزية للأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم ويجب إعادة لهذا المربع".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع