المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يحيي صمود الأسير الأخرس

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يحيي صمود الأسير البطل ماهر الأخرس
 بعد مرور مئة يوم على إضرابه الأسطوري ويدعو إلى التضامن معه

يمر اليوم مئة يوم على بدء إضراب الأسير الإداري ماهر الأخرس، في تحد قل مثيله يسجل في سفر الحركة الفلسطينية الأسيرة التي تناضل لنيل حقوقها في سجون الصهاينة العنصريين القتلة، الذين يفتقدون لأبسط قواعد الإنسانية، والذين يمارسون أقسى درجات الغطرسة والسادية في حق ماهر ورفاقه.

الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج وهي تتابع بكل الفخر والاعتزاز هذا الصمود البطولي مع ما يعتصرها من ألم لمعاناته، تستنكر بشدة هذا الصمت الرهيب للمنظمات الحقوقية الدولية التي تكيل بمكيالين وتتجاهل حقوق أسرانا في نيل حقوقهم وفق الاتفاقات الدولية، وتقف صامتة أمام جريمة  الاعتقال الإداري الذي لا يعرف إلا في جعبة العنصريين الصهاينة.

وتدعو فروع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج إلى التحرك النشط للوقوف مع الأسير البطل بكافة أشكال الدعم والمساندة وقيام فروعه في أوروبا بالضغط على كافة منظمات حقوق الإنسان لإعلاء صوتها دعما للأسير ماهر الأخرس ورفاقه الأسرى في مواجهة الغطرسة والمعاندة الصهيونية التي تستهدف كسر إرادتهم ، كما تدعو الفصائل الفلسطينية كافة  والقوى الوطنية العربية شعبية ورسمية، وكل أحرار العالم إلى وقفة عز وكرامة مع المناضل البطل ماهر الأخرس ورفاقه في الحركة الأسيرة حتى نيل حقوقها وكامل حريتها.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الشفاء العاجل لجرحانا البواسل

والفخر والاعتزاز والحرية لماهر الاخرس

والعز والفخار والحرية للحركة الأسيرة

 

الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

بيروت 3/نوفمبر/2020

 

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع