الجالية الفلسطينية في ماليزيا في ذكرى انتفاضة الحجارة: مواجهة الاحتلال السبيل الوحيد لإنهائه

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قالت الجالية الفلسطينية في ماليزيا، أن "الشعوب الحرة التي تئن وترزح تحت الاحتلال لن تنعم بالحرية والاستقلال إلا بالعمل في الليل والنهار على كنس الاحتلال، بذلك سيأتي اليوم الذي يرفع فيه أبناء فلسطين العلم الفلسطيني عالياً فوق ربوع وجبال فلسطين كل فلسطين".
وجاء في بيان الجالية، بمناسبة الذكرى الـ 33 لانتفاضة الحجارة، التي انطلقت شراراتها في الثامن من كانون الأول لعام 1987، "انتفاضة الحجارة، كانت انتفاضة شعبية تعبر عن رفض الشعب الفلسطيني بكامل قواه للاحتلال "الإسرائيلي".
وأشارت الجالية إلى أن الشعب الفلسطيني "واجه بصدره العاري آلة العدوان الغاشم، متسلحاً بالإيمان والانتماء للوطن، مشهراً بوجه المحتل، حجره، الذي أصبح أيقونة انتفاضته".
وأضافت الجالية: "لا بد أن نتبنى الانتفاضة في داخل أنفسنا، بأن نرفض احتلالاً جاثماً لا يزال على صدورنا وأرضنا الفلسطينية".
وتابعت: "إن العيش تحت الاحتلال الإسرائيلي، يعني التعرض لكل صنوف الإذلال والقهر والقتل والتشريد والاعتقال، وتقييد الحرية والحرمان من رؤية أجزاء الوطن".
واعتبرت الجالية أن سياسة الاحتلال الاستراتيجية هي "خلق أغلبية يهودية في فلسطين التاريخية وتغيير المعادلة الديمغرافية".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع