العالول: الشعب المغربي يرفض التطبيع مع الاحتلال وسيبقى داعما لفلسطين والقدس

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج زياد العالول، إن تطبيع المغرب مع "إسرائيل" لا يعبر عن غالبية الشعب المغربي وأحزابه وقواه الحية، التي ترفض التطبيع مع الاحتلال وتقف سداً منيعا ضد أي محاولات تطبيع على المستوى الشعبي".

وأضاف العالول في تصريح لـ "فلسطينيو الخارج": " تعمل إدارة ترمب في الوقت الضائع لما تبقى من عمرها لخدمة المشروع الصهيوني في فلسطين، وتسخر كل أدواتها لتركيع الأنظمة العربية وتمارس كل وسائل الضغط والإرهاب الأمريكي للتطبيع مع الاحتلال".

وأشار العالول إلى أن الشعب الفلسطيني يراهن على الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم في التصدي لموجة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وأضاف: " الشعب المغربي حيّ ومناصر لفلسطين، ولن يسمح بمحاولات التطبيع التي تسعى الإدارة الامريكية لإنجازها".

وكان الرئيس الأمريكي ترمب أعلن في تغريدة له عبر تويتر، الخميس 10-12-2020، عن تطبيع العلاقات بين المغرب والكيان الإسرائيلي.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع