أبو محفوظ: مواجهة التطبيع أولوية لدى المؤتمر الشعبي وندرس فكرة انتخابات فلسطينيي الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال هشام أبو محفوظ نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أن مواجهة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي من أهم أولويات المؤتمر في المرحلة الراهنة، لما يشكله التطبيع من تهديد للقضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

كلام أبو محفوظ جاء خلال لقاء الأمانة العامة السابع عشر للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الذي عقد السبت 19-12-2020، لمناقشة آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، وبحث آليات مواجهة التطبيع مع الاحتلال "الإسرائيلي".

وأشار أبو محفوظ إلى أن الأمانة العامة تبنت مشروع المؤتمر الدولي لمواجهة التطبيع، للمساهمة في التصدي لموجة التطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

كما نوه إلى أن الأمانة العامة شكلت لجنة لدراسة فكرة تبني التحضيرات لانتخابات فلسطينيي الخارج، وبحثت في فرص نجاح هذه الخطوة في ظل التهميش لدور فلسطينيي الخارج في المشروع الوطني الفلسطيني ومؤسسات منظمة التحرير.

وأكد أبو محفوظ على أن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج سيعمل على تكثيف التواصل مع الفصائل والشخصيات الفلسطينية المستقلة التي ترفض نهج أوسلو، بهدف بلورة رؤية موحدة ومشروع وطني لمواجهة التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع