المؤتمر الشعبي ينعي المناضل عبدالمحسن القطان

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
ينعي رجل الاقتصاد والعمل الوطني الفلسطيني
عبدالمحسن القطان
 
ببالغ الحزن والأسى ينعي المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج أحد قامات ورموز العمل الوطني الفلسطيني رئيس المجلس الوطني الفلسطيني السابق لعام 1968 السيد عبدالمحسن القطان عن عمر يناهز 86 عاما، والذي وافته المنية اليوم الأثنين الموافق 4 ديسمبر 2017 في لندن.

وللسيد القطان تاريخ طويل في العمل الوطني الفلسطيني حيث بوصلته كانت دوما فلسطين وأهل فلسطين، متمسكا بالثوابت الفلسطينية ورافضا لكل التسويات التي تنتقص من حق شعبنا الأبي، فهو صاحب المبادئ والقيم الرفيعة، والذي لم يتوقف يوما  وحتى في مراحل مرضه عن تقديم الدعم الفكري والسياسي والمعنوي والمادي لأي مشروع يخدم أبناء فلسطين في الداخل والخارج سواء، وكان عمله في شركة المقاولات التي أنشأها في الكويت بيتا لكل فلسطيني، ومكانا لكي تتربى فيه الأجيال ولتخدم عائلاتها ووطنها.

كما وضع القواعد لعمله الوطني في خدمة شعبه بأن أسس مؤسسة عبدالمحسن القطان والتي لها مراكز في رام الله وغزة ولندن من أجل تربية وتعليم النشء والأطفال تربية سليمة من حيث الابداع وتطوير المواهب لخلق جيل جديد قادر على استعادة حقوقه وبناء وطنه.

ولا بد أن نسجل له موقفه المشرف في مساندته للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج ودعم أهدافه في بداية إنشائه وحرصه على تسجيل كلمة خاصة له تحث أعضاء المؤتمر والقائمين عليه على المضي قدما في المحافظة على الثوابت الوطنية والمطالبة بالحقوق الفلسطينية دون تنازلات، وقد تم بثها في حفل افتتاح المؤتمر في فبراير 2017.
ويتقدم المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج من أسرة الفقيد بخالص تعازيه ومواساته لهم.
رحم الله الفقيد رحمة واسعة ونفع وطنه وشعبه بأعماله الطيبة وأسكنه فسيح جناته.
 
"إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ"
 
المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
4 ديسمبر/كانون الأول 2017


تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع