أقلام وآراء

هل وصَلَت غزّة والمنطقة إلى مرحلة اللّا عَوْدة؟

شهدت القاهرة نشاطاً لافتاً بزيارة وفد من حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، في وقت سيصل فيه مستشار الرئيس الأمريكي المعني بالملف الإسرائيلي بريت ماكغورك، في ظل الحديث عن زيارة وفد إسرائيلي إلى القاهرة للبحث في اتفاق وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى المتعثّر بسبب تعنّت الحكومة الإسرائيلية ورئيسها نتنياهو الذي يُطالب بتسليم الأسرى الإسرائيليين لدى القسّام والمقاومة مقابل تسهيلات إغاثية فقط، مع إصراره على استمرار العدوان ورفضه انسحاب جيش الاحتلال ورفع الحصار وعودة النازحين وإعادة الإعم

هل وصَلَت غزّة والمنطقة إلى مرحلة اللّا عَوْدة؟

تقدير موقف

انتقال جيش العدو الصهيوني بأوامر مباشرة من نتنياهو إلى فتح جبهة رفح والتهديد باقتحامها، يدل أولاً على فشله، وإفلاسه في كل الجبهات، التي فتحها في باقي قطاع غزة.

تقدير موقف

التدافع السياسي قبل الهدنة في قطاع غزة

يظهر أنّ الاحتلال الإسرائيلي وحلفاءه الأمريكان يسعون إلى الحصول من خلال اللعبة السياسية على ما فشلوا في تحصيله من المقاومة في قطاع غزة بالقوة والعدوان.

التدافع السياسي قبل الهدنة في قطاع غزة

رفح تحت التهديد.. هل تنجح محكمة العدل الدولية في منع جريمة الإبادة؟

تقدّمت دولة جنوب أفريقيا بطلب إلى محكمة العدل الدولية للنظر فيما إذا كان القرار الذي أعلنته إسرائيل بتمديد عملياتِها العسكرية في رفح، يتطلب من المحكمة استخدام سلطتها لمنع المزيد من الانتهاكات الوشيكة لحقوق الفلسطينيين في غزة؟

رفح تحت التهديد.. هل تنجح محكمة العدل الدولية في منع جريمة الإبادة؟

الثّمن المطلوب لإنصاف غزّة وتضحيات الشّعب الفلسطيني

اتفاقية الإطار (ورقة باريس) المنشورة، والتي جاءت بتوافق أمريكي إسرائيلي مصري قطري في إطارها العام، وقُدّمت لحركة حماس كعرض أوّلي، لإطلاق سراح الأسرى المتبادل بين حركة حماس والمقاومة الفلسطينية من جهة والاحتلال الإسرائيلي من جهة ثانية مع وقف مؤقّت لإطلاق النار، تعدّ محاولة غير مكتملة في بُنيتها السياسية والحقوقية، لإخراج المشهد المعقّد من تناقضاته

الثّمن المطلوب لإنصاف غزّة وتضحيات الشّعب الفلسطيني

العالم في قبضة غزة

ما كان للعالم خلال القرنين الماضيين، ليتأثّر كله، أو ليقع، في قبضة حرب إلّا إذا كانت الحرب أوروبية- أمريكية، كما حدث في الحربين العالميتين الأولى والثانية، أو في الحرب الباردة التي هدّد فيها المعسكر الاشتراكي الغربَ والرأسمالية العالمية.

العالم في قبضة غزة